للمرة الثانية..مرتضى يفقد هيبته ويتراجع عن الصدام مع الكبار

الأحد 17/مايو/2020 - 01:39 ص
كتب: شادي يوسف
Advertisements
مرتضى منصور
مرتضى منصور
رغم توعد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، لبعض اللاعبين داخل صفوف الفريق، بسبب عدم الالتزام بقرارات النادي ولكنه تراجع سريعا عن افتعال أزمات مع أهم العناصر بصفوف الفريق.

أعلن مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، إلغاء الغرامة المالية التي سبق ووقعها على أشرف بن شرقي لاعب الفريق، بعد إجرائه حلقة في برنامج الفنان رامز جلال الرمضاني، وكان رئيس الزمالك قد كرر ذلك في وقت سابق مع طارق حامد لاعب وسط الزمالك ومنتخب مصر، بعد أن قرر إلغاء العقوبات المادية ضده.

عوامل كثيرة اجبرت رئيس الزمالك على التراجع عن العقوبات المادية ضد الثنائي، ليسب بسبب قيام الثنائي بضرب رامز جلال:

-نقاط القوة
يعتبر طارق حامد وأشرف بن شرقي، من أهم نقاط القوة في تشكيل الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للفريق، من خلال الأرقام ومن خلال الأداء وكان للثنائي كلمة السر في حالة التوهج في الأداء الفني للقلعة البيضاء بالفترة الماضية.

-تجنب رد فعل الثنائي
بين الحين والآخر، تطارد العروض الخارجية طارق حامد وأشرف بن شرقي، في وقت يرغب جهاز الكرة بالزمالك استمرار الثنائي مع الفريق لصعوبة تعويضهم، ولذلك تراجع رئيس الزمالك عن العقوبات لتجنب أي رد فعل غاضب للثنائي.

-الضغوطات المادية
استقر مجلس إدارة الزمالك على خصم جزء من قيمة مستحقات اللاعبين، في حالة إلغاء مسابقة الدوري الممتاز، وفي حالة تغريم الثنائي 500 ألف جنيه كان سيتسبب ذلك في زيادة الضغوطات المادية على الثنائي ومن ثم الصدام مع الإدارة البيضاء.
Advertisements