وان ثري| بوابة الرياضة المصرية

الثلاثاء 07 يوليه 2020 الموافق 16 ذو القعدة 1441
رئيس مجلس الإدارة
محمد إبراهيم نافع

رئيس التحرير
محمد القوصي

في صفقة واحدة..الأهلي يخسر أكثر من 6.5 مليون دولار

الأربعاء 27/مايو/2020 - 12:20 ص
الأهلي
الأهلي
شادي يوسف
طباعة
رفض جهاز الكرة بالنادي الأهلي، استغلال فرصة ذهبية وتحديدا في الموسم قبل الماضي، من أجل استثمار بيع بعض العناصر بالفريق بشكل مميز، وتحقيق مكاسب مادية كبيرة من وراء عرضها للبيع.

ظهر ذلك بشكل واضح بعد رفض بيع المغربي وليد أزارو بعد النجاحات التي حققها مع القلعة الحمراء في أول مواسمه مع الفريق، بعد أن نجح مع الأهلي، بعد انتقاله من الدفاع الحسني الجديدي المغربي وتمكن من تسجيل 18 هدفاً وتمكن من صدارة هدافي الدوري.

ويتذكر الجميع العرض الذي وصل للحصول على خدمات اللاعب في موسم 2018 من صفوف فريق فورتشن الصيني بقيمة 9.5 مليون دولار، ورفض الأهلي وقتها تكرار الاستثمار الناجح في عناصره كما حدث في صفقة الجابوني ماليك إيفونا الذي خاض مع الأهلي موسم واحد ثم وافق مجلس الأهلي السابق على بيعه مقابل 8 ملايين دولار وخاصة أن العرض لا يقاوم وساهم في مكاسب مدوية للأهلي بعد شراء اللاعب من الوداد المغربي بقيمة 2 مليون دولار.

وكان من ضمن أسباب تخوف الأهلي من بيع وليد أزارو لصفوف فورتشن الصيني والموافقة على العرض التاريخي هو شعور إدارة الأهلي بوجود مخطط لانتقال اللاعب إلى بيراميدز في المستقبل القريب، ليرفض الأهلي العرض.

وأصبح النادي الأهلي مهدد بخسارة مالية كبيرة، بعد انخفاض المستوى الفني للاعب مع الأهلي قبل رحيله في انتقالات يناير إلى الاتفاق السعودي، وبالوقت الحالي يرصد الأهلي 3 ملايين دولار فقط للموافقة على بيعه في الوقت الذي ترى بعض الأندية العربية والخليجية أن القيمة التي حددها الأهلي كبيرة ولا تتناسب مع المستوى الحالي الذي يقدمه اللاعب.

Top