وان ثري| بوابة الرياضة المصرية

الجمعة 10 يوليه 2020 الموافق 19 ذو القعدة 1441
رئيس مجلس الإدارة
محمد إبراهيم نافع

رئيس التحرير
محمد القوصي

بمشاركة مصرية.. نجاح كبير للدورة التدريبية التأهلية لمدربي الرياضات الموحدة للأولمبياد الخاص

الخميس 11/يونيو/2020 - 04:35 م
وان ثري| بوابة الرياضة المصرية
طباعة
أثمرت الدورة التدريبة على المنصة الافتراضية التي عقدت بالأمس بالتسيق بين الرئاسة الإقليمية للأولمبياد الخاص الدولي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والأولمبياد الخاص الإماراتي، والتي شهدت مشاركة 200 مدربا ومدربة.

وجاء المشاركين عبارة عن 25 مدربا ومدربة من السعودية، الأردن، البحرين، الكويت، المغرب، لبنان، مصر، بالاضافة إلى 175 مدربة ومدربة من الإمارات على الكثير من الفوائد وأبرزها زيادة عدد المدربين والمدربات في الرياضات الموحدة، والتي تصل إلى 28 رياضة صيفية إلى جانب 8 رياضات شتوية.

وألقى المحاضرات الأساسية للدورة الدكتور عماد محي الدين مدير عام الرياضة والتدريب بالرئاسة الإقليمية، وبحضور شريف الفولي مدير عام الألعاب والمسابقات، واللذان حرصا على الإجابة على مجموعه الأسئلة والاستفسارات التي طرحها المدربون والمدربات المشاركين في الدورة، والتي قام بادارتها عمرو بدوي رئيس وحدة الرياضة و التدريب بمؤسسة الاولمبياد الخاص الاماراتي.

وشارك من مصر في هذه الدورة الدكتور أحمد علي أحمد يونس، أحمد محمد عبد المقصود علي، الدكتورة سيدة علي عبد العال محمد، الدكتور محمد منير عطية محمد، الدكتور طه أحمد محمد علي بدوي، محمد عبد الرحيم محمد أحمد، محمد شريف السيد الجزار.

ونجحت الدورة من خلال المحاضرات التي القاها مدير عام الرياضة والتدريب على اعطاء المشاركين في الدورة رؤية واضحة عن الرياضات الموحدة والفلسفة التي انطلقت من أجلها بداية من عام 1989 والمكاسب التي يحققها الاولمبياد الخاص من الرياضات التي يشارك فيها لاعبين من ذوي الاعاقة الفكرية وأقرانا لهم من غير المعاقين، موضحا لهم أعمار اللاعبين والقواعد الضرورة التي يتبعها المدرب لتكوين فريق يستطيع أن يخوض مباريات الرياضات الموحدة، مؤكدا لهم على ضرورة أن تتم عملية الاختيار للاعبين من غير المعاقين بدقة عالية، وحتى نستطيع أن نحقق الهدف السامي من الرياضات الموحدة وهو الدمج وتقبل الاخر، حيث يراعى السن والقدرات الرياضية بحيث لا توجد فوراق كبيرة في المهارات الرياضية، فلا يتحقق الهدف من الرياضات الموحدة، موضحا أن من خلال الرياضات الموحدة ومنذ تجميع اللاعبين والمعايشة تعقد صدقات قوية فيما بينهم.

ويستطيع المدرب أن يكون رمانه الميزان أو المايسترو الذي يقوم بالعزف لتشكيل فريق جيد قادر على الظهور بشكل جيد، بعيدا عن فلسفة الفوز أو الخسارة.

وقام في نهاية الدورة قام كلا من محي الدين والفولي بالاجابة على الاسئلة والاستفسارات التي طرحها المدربين والتي حملت بالفعل الكثير من الموضوعات الهامة، ودارات أغلبها على كيفية اختيار اللاعبين وطرق التدريب، والرياضات التي يشاركون فيها، وعدد المسابقات الخاصة بالرياضات الموحدة والفرق بين الرياضات الموحدة والمدارس الموحدة.

وفي نهاية الندوة حرص محيى الدين على أن ينقل للمشاركين من الدول العربية والإمارات تحيات المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الإقليمي وحرصه على مواصلة الدورات التدريية على المنصات الافتراضية ، ووضع خطه متكامله سوف يتم الاعلان عنها فور الانتهاء منها.

فيما نقل "بدوي" للمشاركين تحيات طلال الهاشمي المدير الوطني للبرنامج الإماراتي، مشيرا إلى أن الإمارات ومنذ جائحة كورونا أقامت 10 دورات على المنصة الافتراضية، وأن هناك دورات أخرى يستعد البرنامج الإماراتي عقدها، ويرحب البرنامج الإماراتي بمشاركة مدربين من مختلف برامج المنطقة، وذلك يتم من خلال خطة متكاملة ضم وضعها واعتمادها مجلس الامناء، وسوف تحقق عقب انتهائها الكثير من المكاسب، والتي تتم بالتنسيق الكامل مع الرئاسة الاقليمية.
Top