وان ثري| بوابة الرياضة المصرية

السبت 15 أغسطس 2020 الموافق 25 ذو الحجة 1441
رئيس مجلس الإدارة
محمد إبراهيم نافع

رئيس التحرير
محمد القوصي

9 إجراءات وقائية في البريميرليج.. تعرف عليها

السبت 13/يونيو/2020 - 10:28 ص
البريميرليج
البريميرليج
محمد محمود
طباعة
وافقت جميع الأندية الـ20 في الدوري الإنجليزي على بروتوكولات طبية صارمة لتطبيقها مع استئناف المسابقة في 17 يونيو الحالي بعد توقف دام لأكثر من ثلاثة شهور بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد،.

وأكدت رابطة الدوري الإنجليزي، من خلال اختبارات صارمة للكشف عن الإصابات بفيروس كورونا، على استعدادها لاستئناف المسابقة بداية من يوم الأربعاء المقبل بعد توقف دام 100 يوم بسبب جائحة كورونا.

وخضع جميع لاعبي وأفراد الأطقم الفنية والإدارية والطبية لفرق البطولة لاختبارات الكشف عن الإصابات بفيروس كورونا مرتين أسبوعيا منذ استئناف تدريباتها في 19 مايو الماضي.

وبعد إجراء أكثر من سبعة آلاف اختبار، ظهرت 14 نتيجة إيجابية فقط. والآن، قررت جميع أندية دوري الدرجة الممتازة بإنجلترا الالتزام بقواعد "الوضع العادي الجديد" لكرة القدم الإنجليزية.

وتوضح السطور التالية، كيف ستسير الأمور في الـ92 مباراة المتبقية في المسابقة:

الشكليات:
في يوم المباراة، يقوم كل لاعب وعضو بأطقم الفريق والنادي المختلفة بملء استبيان الفحص والخضوع لفحص درجة الحرارة قبل دخول الاستاد.

سيتم تسجيل هذه النتائج في "جواز سفر طبي" يتم استخدامه كتطبيق على هواتفهم أو قطعة من الورق لتأكيد وضعهم بشأن "كوفيد 19" وهو المرض الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وإذا كانت نتائج الاختبار سلبية في الأيام الخمسة الماضية، سيسمح لهم بالدخول. إذا كانت هناك أي حالة يشتبه في إصابتها بالفيروس، وأكدها مسؤول معتمد، فسيتم إبعاد الشخص وإلزامه بالعزل الذاتي. وإذا كان شخصا مشاركا في المباراة نفسها، فيمكن إلغاء المباراة ولكن سيكون هذا طبقا للظروف.

سفر الفريق:
شجعت رابطة الدوري الإنجليزي السفر بالطيران للفريق في الرحلات الطويلة.

على سبيل المثال، سفر ساوثهامبتون لمواجهة نيوكاسل. بالنسبة للرحلات الأقصر مسافة، قد يتم الاستعانة بما يصل إلى ثلاثة مدربين لإبعاد اللاعبين عن بعضهم طبقا لمسافة التباعد الاجتماعي كما يتعين على الموظفين الآخرين السفر بشكل فردي في سياراتهم الخاصة.

ويسمح بالمبيت لليلة في الفنادق، ولكن رابطة الدوري تحث على تجنب هذا الخيار إن أمكن.

الأشخاص في الاستاد:
تقسم كل من الاستادات المضيفة للمباريات إلى ثلاثة مناطق في كل استاد، ويجب ألا يزيد عدد الأفراد المتواجدين في هذه المناطق مجتمعة بكل استاد على 300 فرد.

ويتضمن هذا العدد اللاعبين وأطقم الفريق والكشافين ومندوبي الإعلام ومسؤولي اختبارات الكشف عن المنشطات.

وتصنف المناطق الثلاثة بالألوان الأحمر والأصفر والأخضر. وتعرف المنطقة الحمراء بأنها منطقة اللعب حيث يتواجد بها حتى 110 أشخاص على الأكثر، علما بأن لكل فريق 37 شخصا من هذا العدد ويحمل كل شخص تصريح خاص به.

وفيما يتعلق بوسائل الإعلام، سيكون هناك معلق واحد فقط للمباراة من "راديو 5" بهيئة الإذاعة البريطانية حاملة حقوق البطولة.

وسيكون على مقدمي التحليلات وملخصات المباريات القيام بعملهم والتعليق المباشر على المباراة من منازلهم.

وسيسمح بحضور 25 على الأكثر من مندوبي وسائل الإعلام المكتوبة ومحللي الأداء التابعين للأندية على أن يتواجدوا في المدرجات بالمنطقة الصفراء.

أما المنطقة الخضراء فتتضمن الحيز الخارجي للاستاد ويتواجد فيها القائمون على الناحية الأمنية.

غرفة تغيير الملابس:
إذا كان للنادي غرفة صغيرة لتغيير الملابس، سيكون من المستحيل ضمان التباعد الاجتماعي. ومن ثم، يتعين على الأندية استخدام كبائن الضيافة إلى مساحات إضافية لتغيير الملابس.

ويسمح للاعبين باستخدام كبائن الاستحمام مع مراعاة التباعد الاجتماعي. ويتعين على أفراد الطاقم الطبي ارتداء معدات الوقاية الشخصية والكمامات خلال معالجة اللاعبين المصابين.

الفرق على أرضية الملعب:
ينزل كل من الفريقين إلى أرض الملعب منفصلا عن الآخر وعن طاقم التحكيم أيضا.

ولن يسمح للفريقين بالدخول إلى أرض الملعب جنبا إلى جنب كما لن يسمح بمرافقة الأطفال للاعبين كما جرت العادة خلال دخولهم إلى أرض الملعب.

كذلك، سيحظر وجود التمائم والمصافحة بين اللاعبين وقادة الفريقين.

وفي المقابل، سيسمح بتوقف المباراة لدقيقة واحدة في كل شوط من أجل تناول المياه من أجل تخفيف أي حالة إجهاد أو إعياء في درجات الحرارة المرتفعة، ويتعين على اللاعبين استخدام معقم اليدين في كل مرة يدخلون أو يغادرون الملعب.

على مقاعد البدلاء:
سيطلب من اللاعبين الجلوس مع وجود فارق لمقعدين منفصلين فيما سيكون استخدام أقنعة الوجه (الكمامات) اختياريا وليس إلزاميا.

ورفعت رابطة الدوري عدد اللاعبين الاحتياطيين الموجودين على مقاعد البدلاء من سبعة لاعبين إلى تسعة في ضوء تغيير قاعدة التبديلات بالسماح بإجراء خمسة تبديلات لكل فريق في المباراة بدلا من ثلاثة تبديلات.

وسيتم زيادة حجم المنطقة الفنية طبقا لهذا. ويتعين تطهير الكرات ورايات الزاوية وعارضة المرمى والقائمين ولوح التبديل بانتظام خلال فترات التوقف المناسبة.

السلوك خلال المباريات:
تم إبلاغ اللاعبين بعدم البصق أو "تنظيف الأنف" خلال المباريات، كما يتعين عليهم خلال الاحتفال بالأهداف عدم خرق قواعد التباعد الاجتماعي، ما يعني حظر أي نوع من التلامس.

بعد المباراة:
سيسمح لوسائل البث والإعلام بإجراء مقابلات بعد المباراة على مسافة آمنة خارج الملعب وبعيدا عنه. وستعقد المؤتمرات الصحفية بعد المباراة مع المدربين ووسائل الإعلام المكتوبة بنظام الفيديو كونفرنس عبر منصة "زووم".

الأجواء:
لن تكون هناك محاكاة لأجواء الاستاد أثناء المباريات ولكن ستكون هناك الموسيقى خلال دخول الفرق إلى الملعب وبعد تسجيل الأهداف. وستقدم شبكتا البث "سكاي سبورتس" و"بي تي سبورتس" ضوضاء جماعية اختيارية للمشاهدين عبر شاشات التلفزيون خلال تغطيتهما المباشرة للمباريات.

الكلمات المفتاحية

Top