رد فعل غير متوقع لرمضان صبحي بعد خسارة بيراميدز للكونفيدرالية

الإثنين 26/أكتوبر/2020 - 04:13 م
Advertisements
رمضان صبحي
رمضان صبحي
توج الفريق الأول لكرة القدم بنادي نهضة بركان المغربي بلقب الكونفدرالية الأفريقية للمرة الأولى في تاريخه بعد الانتصار على بيراميدز بهدف دون رد في المباراة النهائية التي أقيمت مساء أمس الأحد على ملعب "مولاي عبد الله" بالعاصمة المغربية الرباط.

وظهر رمضان صبحي صباح اليوم في مران خفيف بملعب الدفاع الجوي وسيطرت عليه حاله من الوجوم خاصة انه خاض التدريب مع مجموعة المستبعدين من رحلة السفر إلي المغرب.

وبدأ رمضان غاضباً بشدة من حالة الشماتة الكبيرة التي يتم توجيهها له من قبل جماهير الأهلي بعد أي كبوة لبيراميدز لدرجة أنه قال نصاً:" طيب هو أنا مالي..أنل لسه ملعبتش".

و توج فريق نهضة بركان المغربي بلقب بطولة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكونفيدرالية) عقب فوزه على بيراميدز المصري 1 / صفر، في المباراة النهائية.

وجاء الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 15 عندما لعبت ركلة حرة داخل منطقة جزاء بيرامديز قابلها محسن ياجور بضربة رأس لكنها اصطدمت برأس أحد مدافعي بيراميدز لترتد إلى ياجور الذي سددها لتصطدم بقدم أحمد أيمن منصور ثم تصطدم بقدم يوسوفو دايو وتعانق الشباك.

وشهدت المباراة طرد بكر الهلالي لاعب نهضة بركان في الدقيقة 89.

وصعد نهضة بركان لهذا الدور بعدما تغلب على مواطنه حسنية أغالدير في الدور قبل النهائي 2 / 1، في المقابل، صعد بيراميدز للنهائي بعدما تغلب على فريق حوريا كوناكري الغيني في مباراة الدور قبل النهائي بهدفين نظيفين.

وهذا هو اللقب الأول لفريق نهضة بركان في البطولة علما بأنه وصل لنهائي البطولة في نسخة العام الماضي ولكنه خسر أمام نادي الزمالك المصري بركلات الترجيح بعدما تبادل كل فريق الفوز بملعبه 1 / صفر.

وأصبح نهضة بركان هو خامس نادي مغربي يتوج بلقب هذه البطولة حيث سبقته أندية الجيش الملكي في عام 2005، والفتح الرباطي (2010)، و المغرب الفاسي (2011) والرجاء البيضاوي (2018) .

ومن المقرر أن يشارك نهضة بركان في مسابقة كأس السوبر الأفريقي، حيث يواجه الفريق المتوج ببطولة دوري أبطال أفريقيا هذا الموسم.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وحاول الفريقان فرض سيطرتهما على وسط الملعب من أجل اتخاذه كقاعدة لشن الهجمات.

وبمرور الوقت بدأت كفة السيطرة تميل قليلا ناحية فريق نهضة بركان الذي بدأت تظهر خطورته في الهجمات التي شنها، في الوقت نفسه، تراجع بيراميدز قليلا لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي نهضة بركان.

وجاءت أول الهجمات الخطيرة في الدقيقة السابعة من نصيب نهضة بركان عندما وصلت الكرة إلى محسن ياجور داخل منطقة جزاء بيراميدز من الناحية اليمنى ليسدد كرة أرضية تصدى لها المهدي سليمان حارس بيراميدز.

وكاد نهضة بركان أن يفتتح التسجيل في الدقيقة العاشرة عندما تباطأ المهدي سليمان، حارس بيرامديز، في إبعاد الكرة ليقطعها محسن ياجور ولكن مدافعي بيراميدز تدخلوا في الوقت المناسب وأبعدوا الكرة.

وفي الدقيقة 15 سجل نهضة بركان الهدف الأول عندما لعبت ركلة حرة داخل منطقة جزاء بيرامديز قابلها محسن ياجور بضربة رأس لكنها اصطدمت برأس أحد مدافعي بيرامديز لترتد إلى ياجور الذي سددها لتصطدم بقدم أحمد أيمن منصور ثم اصطدمت بقدم يوسوفو دايو وعانقت الشباك.

بعد الهدف فرض فريق بيراميدز سيطرته على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل هدف التعادل، واضطر فريق نهضة بركان للتراجع لوسط ملعبه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة،وتضييع وقت المباراة بقدر المستطاع.

ومع ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب ولم يكن هناك أي وجود لهجمات خطيرة على المرميين لتمر الدقائق بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم نهضة بركان بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، حاول بيراميدز الاستحواذ على وسط الملعب وتكثيف هجماته بحثا عن تسجيل هدف التعادل، في المقابل، لعب نهضة بركان بواقعية حيث تراجع لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح الفرصة.

وكاد نهضة بركان أن يسجل الهدف الثاني في الدققيقة 50 عندما مرر بكر الهلالي كرة عرضية أرضية قابلها محسن ياجور بتسديدة من داخل منطقة الجزاء لكنها علت العارضة.

بعد تلك الهجمة فرض بيراميدز سيطرته على مجريات اللقاء ولكنه فشل في اختراق دفاع نهضة بركان لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 63 والتي كادت أن تشهد تسجيل بيراميدز لهدف التعادل عندما لعب عبد الله السعيد الكرة من ركلة حرة من الناحية اليسرى من ركلة حرة ليقابلها محمد فاروق بتسديدة لكنها اصطدمت بالشباك الخارجية.

وفي الدقيقة 69 كاد جون أنطوي ان يسجل هدف التعادل عندما مرر محمد فاروق كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها جون أنطوي وقابلها بضربة رأس قوية مرت بجوار القائم الأيمن لزهير لعروبي، حارس نهضة بركان.

ورد نهضة بركان في الدقيقة 73 عندما لعبت تمريرة بينية إلى حمدي لعشير وتباطأ الثنائي عمر جابر عبد الله البكري في قطع الكرة لتصل إلى لعشير الذي قابلها بتسديدة قوية لكنها علت العارضة.

واستمرت محاولات بيراميدز الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل ولكنه فشل في اختراق دفاع نهضة بركان، الذي استبسل لاعبوه في المناطق الدفاعية واستطاعوا إفساد كافة محاولات بيراميدز قبل أن تشكل أي خطورة، لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 89 والتي شهدت إشهار الحكم للبطاقة الحمراء في وجه بكر الهلالي لاعب نهضة بركان بعدما تدخل بعنف على عمر جابر لاعب بيراميدز، وذلك بعدما شاهد الحكم الواقعة عبر تقنية حكم الفيديو المساعد.

وحدثت مناوشات بين لاعبي الفريقين بسبب اعتراض لاعبي نهضة بركان على قرار الحكم وهو الأمر الذي أدى لحصول الهاني سليمان حارس بيراميدز على البطاقة الصفراء.

وبعد استئناف حاول بيراميدز تعديل النتيجة لكنه فشل ليطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء معلنا فوز نهضة بركان 1 / صفر وتتويجه باللقب للمرة الاولى في تاريخه.
Advertisements