بعد تصريحاته..الأهلي يصدر 3 قرارات جديدة ضد رمضان صبحي

الأربعاء 28/أكتوبر/2020 - 10:03 ص
كتب: شادي يوسف
Advertisements
رمضان صبحي
رمضان صبحي
حالة من الغضب الكبير تسيطر على مجلس إدارة القلعة الحمراء، وذلك بعد الحديث الإعلامي للاعب رمضان صبحي في الساعات القليلة الماضية، للكشف عن سبب رحيله عن النادي الأهلي، واختيار فريق بيراميدز، وترى الإدارة الحمراء أن اللاعب خرج ببعض التصريحات الغير صحيحة.

وكشف رمضان صبحي، لاعب بيراميدز، كواليس رحيله عن الأهلي بعد نهاية فترة إعارته من هدرسفيلد تاون الإنجليزي، مشيرا إلى أن هناك عدة أمور أغضبته، وقال رمضان" كنت منهارًا بعد خسارة الأهلي 3-0 من الترجي في نهائي إفريقيا 2018، وكانت تلك المباراة وراء رغبتي في العودة إلى النادي".

وأضاف: "أنا من بادرت بالعودة إلى الأهلي لحبي للنادي ولرغبتي في مساعدة الفريق، واتصلت بحسام غالي ومحمد فضل لإبلاغهم برغبتي في العودة، واتصل بي محمود الخطيب رئيس النادي وأنهينا الصفقة".

وأكمل: "بعد انتهاء فترة إعارة الـ6 أشهر، وصلني إحساس غير مباشر أن الأهلي أو أشخاص في النادي لم يكن يريدون بقاء رمضان بنفس رغبتهم في عودتي منذ البداية، وأنا من كنت أعرض نفسي عليهم".

وتابع: "ظهرت بشكل جيد مع الأهلي والمنتخب الأولمبي في البطولة الإفريقية ثم تعرضت لإصابة وأتت جائحة كورونا، ثم عقدت جلسة مع محمود الخطيب في حضور وكيلي نادر شوقي، وأخبرته برغبتي في العودة إلى أوروبا".

وواصل: "عدنا إلى التدريبات في شهر يوليو، وإعارتي من هدرسفيلد الإنجليزي كانت ستنتهي بنهاية شهر يونيو، كنت أعتقد أنني صاحب قرار بقائي من عدمه لكني اكتشفت أن الفيفا اشترط موافقة الثلاثة أطراف".

وأكد: "الأهلي كان يرغب في الاعتماد عليّ في الدوري ودوري أبطال إفريقيا فقط، لكن النادي الإنجليزي رفض وطلب عودتي من أجل أن يتم بيعي لناد آخر حتى لا يخسر خدماتي مجانا بالموسم التالي لقرب نهاية عقدي".

وأوضح: "الوضع تغيَّر بعدما أصبح الأهلي مطالبا بشرائي بشكل نهائي، لو كان النادي يرغب في التعاقد معي كان أنهى الأمور بشكل مبكر، دون أن يترك رمضان وسط حالة كبيرة من الجدل حتى شهر يوليو".

وكشف: "عدم إحضار نادر شوقي وكيلي لعروض لضمي فاجئني، شعرت أن هناك أمور خاطئة تحدث، خاصةً أنني حصلت على جائزة أفضل لاعب في بطولة إفريقيا، لكن الأهلي تحرك بعدها بشكل أكبر".

وشدد: "كنت على تواصل يومي مع أمير توفيق أمير التعاقدات بالأهلي لإخباره ببعض الأمور الخاصة بالتفاوض، لكني تفاجئت بتصدير شيء غير حقيقي للإعلام من أجل وضعي تحت ضغط من قبل الجماهير".

وأتم قائلا: "قيل أن رمضان صبحي في مفاوضات متقدما جدا مع الأهلي لبقائه، ذلك الأمر أغضبني للغاية لأن كل فرد كان يفكر في مصلحته الشخصية علي حسابي، هؤلاء الأشخاص كانوا يرغبون في تجميل صورتهم أمام الجمهور".

واستقر مجلس الأهلي على أصدار هذه القرارات ضد اللاعب:

-حرمانه من مكافأة الدوري ودوري أبطال أفريقيا
استقر مجلس إدارة النادي الأهلي بشكل رسمي، على حرمان رمضان صبحي من الحصول على مكافآة الفوز بالدوري ودوري أبطال أفريقيا، على الرغم من تصريحات اللاعب التي قال خلالها انه من ضمن العناصر التي شاركت في البطولة الأفريقية، وايضا في عدد من المباريات من بطولة الدوري.

-منع اللاعب مستقبلا من ارتداء القميص الأحمر
هناك قرار حاسم ونهائي من مجلس إدارة القلعة الحمراء، بمنع رمضان صبحي من ارتداء قميص القلعة الحمراء مستقبلا، بعد خروجه لتوجيه انتقادات وتلميحات ضد الإدارة الحمراء بعد رحيله لصفوف فريق بيراميدز، ويأتي قرار مجلس الأهلي الناري ضد رمضان صبحي على الرغم من تصريحاته التي فتح خلالها الباب أمام فكرة عودته من جديد.

-حملة إعلامية شرسة ضده في بيراميدز
من المتوقع أن يتعرض اللاعب لحملة إعلامية شرسة قد تكون متعمدة من جانب البعض، وذلك لتشويه صورته خلال وجوده في صفوف بيراميدز، أو خلال انضمامه لمنتخب مصر، وذلك من أجل الضغط على اللاعب بشكل كبير خلال تجربته الجديدة.
Advertisements