هشام نصر: لم أخترق الفقاعة الطبية لمونديال اليد.. وحاولت تدارك أزمة بسبب رئيس بعثة الرأس الأخضر

الثلاثاء 23/فبراير/2021 - 06:04 م
كتب: محمد ناجي
Advertisements
هشام نصر
هشام نصر
أكد هشام نصر رئيس اتحاد كرة اليد "الموقوف"، أنه اضطر لدخول الفقاعة المغلقة أثناء إقامة منافسات بطولة العالم في نسختها رقم 27 والتي استضافتها مصر خلال الفترة من 13 وحتى 31 يناير الماضي، بعد أن تعرض المسئول المباشر عن المنتخب علاء السيد للإصابة بفيروس كورونا.

وأضاف أن ما حدث في البطولة لا يصنف على أنه اختراق للفقاعة أو الإجراءات الاحترازية المطبقة في البطولة المونديالية.

وتابع: "تعاملت بشكل مباشر مع رئيس بعثة منتخب الرأس الأخضر لإنقاذ أزمة كادت أن تحدث بسبب خطأ في أماكن جلوس الضيوف".

وأكمل نصر حديثه، أن مفهوم خرق الفقاعة تم تفسيره بشكل خاطئ من جانب مسئولي الاتحاد الدولي، وأن ما حدث كانت مواقف لا يمكن تصنيفها خرق للنظام الصحي للمونديال.

وكان الاتحاد الدولي لكرة اليد برئاسة الدكتور حسن مصطفى، قد قرر إيقاف المهندس هشام نصر رئيس الاتحاد المصري للعبة لمدة عام.

وجاء قرار الدولي لليد بعد توصية من لجنة المسابقات بالاتحاد الدولي للعبة، عقب خروج رئيس الاتحاد المصري من الفقاعة الطبية خلال بطولة العالم رقم 27 والتي استضافتها مصر في الفترة من 13 وحتى 31 يناير الماضي.

وكان “نصر” قد دخل الفقاعة الطبية المغلقة مع منتخب مصر أثناء بطولة العالم الأخيرة بمصر ثم خرج منها ودخلها مرة أخرى، وتكرر الموقف مرتين؛ مما أصاب المسئولين عن المسابقات بالاتحاد الدولي بالاستياء من موقف رئيس الاتحاد المصري.

وطلبت لجنة المسابقات بالاتحاد الدولي قد أوصت بتوقيع عقوبة قاسية عليه باعتباره مسئولا عن نجاح البطولة ويعمل عكس مسئولياته، الأمر الذي قابله الدكتور حسن مصطفى بالرفض القاطع أثناء البطولة حتى لا يؤثر القرار على معنويات المنتخب المصري أثناء المنافسة.
Advertisements