اعتراف خطير من إبراهيم سعيد

الأربعاء 05/مايو/2021 - 08:23 ص
Advertisements
وان ثري| بوابة الرياضة المصرية
اعترف إبراهيم سعيد، لاعب الزمالك والأهلي السابق، أنه خاف أن يكون أحد المسددين للركلات الجزاء، خلال نهائي كأس الأمم الإفريقية نسخة 2006، والذي جمع بين منتخبي مصر وكوت ديفوار، ولهذا طالب أن يتم تغييره قبل نهاية المباراة بدقائق.

وأوضح سعيد، في تصريحات تلفزيونية على شاشة المحور أنه قبل اللقاء، كان يتوقع بشكل شخصي أن تذهب المباراة إلى ركلات الجزاء، التي ستحدد الفائز باللقب، ولهذا طلب من حسن شحاتة واتفق معه، أن يبعده عن ركلات الجزاء إذا وصل الأمر إلى ذلك، حتى لا يزادد الهجوم الإعلامي الذي سبق البطولة عليه، إذا تسببت ركلة جزء مهدرة منه في ضياع لقب البطولة على مصر.

وأتم تصريحاته:" آه خفت لأني كنت عامل بطولة جيدة جدا، ولاعب كل الماتشات بشكل جيد، وعلى فكرة أنا مضيعتيش قبل كدا في مشواري كله غير ضربة جزاء واحدة من جملة 10 ضربات جزاء، وبصراحة في الوقت ده مكنتش عايز ألعبها، وعشان كدا طلبت التغيير".
Advertisements