طارق الأدور يكتب..الدوري والكأس في خطر بسبب أزمة الرجاء

الخميس 22/أكتوبر/2020 - 11:21 ص
كتب: بقلم د. طارق الأدور
Advertisements
طارق الأدور
طارق الأدور
بسبب مباراة العودة بين الزمالك والرجاء قد تحدث أزمة في إستكمال الأسبوع الأخير للدوري والذي تحدد ليقام في الأيام الثلاثة الأخيرة من أكتوبر الجاري، وقد تؤثر على كل فرق الدوري بسبب إنتهاء فترة القيد 4 نوفمبر القادم.

وقد يعتقد البعض أن تأجيل مباراة الزمالك والرجاء بسبب إنتشار فيروس كورونا بين لاعبي الفريق المغربي لا يمثل أزمة، ولكن الحقيقة أن تأجيل تلك المباراة سيحدث ازمة عنيفة رغم أنها مباراة واحدة فقط ولكنها تؤثر على إستكمال الموسم الجاري الذي لم يعد متبقيا فيه سوى الأسبوع الأخير وكذلك بطولة كأس مصر التي تستكمل خلال شهر نوفمبر قبل إنطلاق الموسم الجديد في نهاية الشهر.

السلطات المغربية رفضت مغادرة فريق الرجاء للبلاد قبل أسبوع من تاريخ إكتشاف الحالات الجديدة يوم 20 نوفمبر وبالتالي لن يتمكن الرجاء من اللعب في الموعد المقرر مسبقا وهو 24 أكتوبر ولن يكون متاحا للعب سوى بعد يوم 27 أكتوبر الذي يمكن أن يغادر فيه البلاد طبقا لقرارات وزارة الصحة المغربية أي أن لقاء العودة لن يكون متاحا سوى يوم 28 أو 29 أكتوبر في حالة توافر 14 لاعبا على الأقل في الرجاء متاحين للعب.

وإذا أقيمت المباراة أحد أسام 28 او 29 أو 30 اكتوبر، فإن ذلك يعني تأجيل المباراة الختامية للزمالك في الدوري أمام الأسماعيلي وبالتالي أيضا تأجيل مباراة بيراميدز والمقاولون لأن تلك المباراتين هما الوحيدتان اللتان تحددان مواقف الترتيب النهائي بعد حسم الأهلي للبطولة منذ فترة طويلة وتأكد هبوط طنطا وإف سي مصر والحرس وكذلك تأكد وجود المقاولون في المربع الذهبي وبالتالي تأهله للكونفيدرالية ، ولم يعد متبقيا سوى تحديد المركز الثاني المؤهل لدوري الأبطال مع الأهلي والمركز الثالث المؤهل للكونفيدرالية مع المقاولون وهما يتحددان من خلال المباراتين اللتين ذكرتهما.

وتأجيل المباراتين يعني إستحالة إقامتهما قبل المباراة النهائية لدوري أبطال أفريقيا والمحدد لها 6 نوفمبر والمرشح لها بقوة فريقا الأهلي والزمالك.

وحتى بعد نهائي أفريقيا سيتجمع المنتخب يوم 9 تنوفمبر إستعدادا لمواجهتي توجو في تصفيات كأس الأمم الأفريقية القادمة وبالتالي سيكون هناك إستحالة في إستكمال الدوري قبل 20 نوفمبر بعد إنتهاء معسكر المنتخب وهي فترة تؤثر على إستكمال كأس مصر التي يفترض أن تستكمل خلال الأيام العشرة الأخيرة من الشهر قبل إنطلاق الموسم المحلي والأفريقي الجديد.

الأهم من ذلك أن فترة القيد للموسم الجديد ستنتهي يوم 4 نوفمبر مما يعني إستحال إستكمال الدوري بعد هذا التاريخ الذي ينتقل فيه كل اللاعبين إلى انديتهم الجديدة التي تعاقدوا معها.

المشكلة ليست سهلة ومعقدة للغاية بسبب تأجيل مباراة واحدة وهي لقاء العودة بين الزمالك والرجاء وأراها مشكلة بلا حلول حتى هذه اللحظة إلا لو وافق الزمالك وبيراميدز على لعب مباراتهما في ختام الدوري أمام الإسماعيلي والمقاولون بين لقاء الزمالك والرجاء الأفريقي والمباراة النهائية لدوري الأبطال المحدد لها 6 نوفمبر.
Advertisements