4 مكاسب للأهلي بعد خسارة بيراميدز للقب الكونفيدرالية

الإثنين 26/أكتوبر/2020 - 01:31 ص
كتب: شادي يوسف
Advertisements
فريق الأهلي
فريق الأهلي
خسر فريق بيراميدز نهائي الكونفدرالية أمام نهضة بركان المغربي بنتيجة 0-1 في المواجهة التي أقيمت من مباراة واحدة، والمباراة أقيمت وسط أخطاء تحكيمية فجة من الكاميروني الغريب أليوم أليوم، ولم يكن الحكم على صواب في الكثير من القرارات التي كانت ضد بيراميدز.

وتوج نهضة بركان المغربي بلقب الكونفدرالية ، بعدما وصل للنهائي للمرة الثانية على التوالي، في المباراة التي أقيمت بملعب الأمير مولاي عبد الله في المغرب.

وكان نهضة بركان خسر اللقب في الموسم الماضي أمام الزمالك بركلات الترجيح، وتأكدت مشاركة بيراميدز في البطولات الإفريقية للأندية الموسم المقبل، بعدما ضمن احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى في الدوري المصري.

ويبقى هناك عدد من المكاسب للنادي الأهلي من خسارة فريق بيراميدز للقب الكونفيدرالية، وذلك على النحو التالي:

-مجلس الأهلي يهرب من أزمة التهنئة
 
خسارة بيراميدز للقب القاري، جنبت مجلس الأهلي فكرة تقديم التهنئة للفريق السماوي من عدمه، خاصة أن مجلس القلعة الحمراء كان قد سبق له تهنئة بعض الأندية المنافسة مثل صن داونز بعد حصد الثلاثية في جنوب أفريقيا.

-بيراميدز قد يمنع صفقاته من الانتقال للزمالك
قد يتجه مجلس إدارة فريق بيراميدز إلى التمسك بالقوام الأساسي للفريق بعد خسارة لقب الكونفيدرالية، وذلك منعا لحدوث هزة فنية كبيرة داخل الفريق، وقد يكون هذا القرار المحتمل بالتزامن مع محاولات الزمالك المستمرة للتعاقد مع عدد من العناصر المميزة بالفريق السماوي مثل رجب بكار ونبيل عماد دونجا وعبد الله بكري.

-ضربة نفسية للمنافس
سيتسبب خسارة فريق بيراميدز للقب الكونفيدرالية، واحتمالية ابتعاد الفريق عن المركز الثاني بالدوري، هزة نفسية قوية للعناصر الحالية خلال الموسم الجديد خاصة أن هناك إلتحام شديد بين الموسم الحالي والقادم، وذلك قد يكون عائق أمام صفقات بيراميدز الجديدة في التألق بعد ضم كلا من شريف إكرامي ورمضان صبحي وأحمد فتحي.

-الابتعاد عن ضغوط مواجهة السوبر الأفريقي المحتملة
مع تغيير اسم النادي من الأسيوطي لبيراميدز، استطاع الفريق السماوي إلحاق الهزيمة بالأهلي ‏في 3 مرات متتالية أخرى، بواقع انتصارين بالدورى في موسم 20108-‏‏2019: الأولى بهدفين مقابل هدف، حملا توقيع محمد فاروق وعبدالله ‏السعيد، والثانية من خلال القدم اليمنى للبرازيلى كينو، وكذلك في ربع ‏نهائى كأس مصر بالموسم المنصرم بهدف إيريك تراورى في مباراة ‏أدارها الدولي جهاد جريشة.‏

وأخيراً، ينجح الأهلي في الفوز على بيراميدز بمسماه الجديد في فبراير من ‏العام الجاري، خلال منافسات الجولة الـ 15 للدورى الممتاز في الوقت ‏القاتل من عمر المواجهة، فيحول المارد الأحمر تأخره بهدف إلى ثنائية ‏حملت إمضاء الثنائى الإفريقى أليو ديانج وأليو بادجي، وخلال لقاء الدور الثاني تعادل الفريقين بدون أهداف وخاض المارد الأحمر اللقاء بـ10 لاعبين تحت قيادة بيتسو موسيماني من الشوط الأول.

وتعتبر مواجهات الأهلي وبيراميدز بها ضغوطات كبيرة على عناصر النادي الأهلي، كما يدخل الزمالك وجماهيره طرفاً لدعم الفريق السماوي وعناصره حتى يكون عقدة للقلعة الحمراء، ولذلك يمثل خسارة الفريق السماوي للقب وابتعاده عن المشاركة في السوبر الأفريقي حال تتويج الأهلي ببطولة دوري أبطال أفريقيا المزيد من الاريحية للقلعة الحمراء.

إقرأ أيضاً:

Advertisements